القائمة الرئيسية

الصفحات

اسرار آلة الناي وصناعة | قصي الفردي

اسرار آلة الناي وصناعة | قصي الفردي 

اسرار آلة الناي وصناعة | قصي الفردي
اسرار الناي
الناي الة موسيقية شجية وجدت منذ اقدم العصور . ووجدت صورها في الالواح الطينية السومرية والبابلية والاشورية وفي البرديات الفرعونية .

والناي كلمة فارسية تعني المزمار وان آلة الناي في الفرق الموسيقية الشرقية لا يمكن أن تقتصر على ناي واحد أو نايين فلكل طبقة صوتية ولكل نغمة ناي خاص بهما وعدد النايات المستعملة عند عازفي هذه الآلة في الفرق الموسيقية العربية أربعة وعشرون ناياً لاستخراج أربعة وعشرين طبقة صوتية والأساس في هذه النايات هما نايان الشاه والمنصور فالأول يعتبر أساساً أو قراراً لنغمة البياتي من الحسيني والثاني يستخرج منه قرار نغمة الراست نأخذ ستة نايات لدراسة خصائصها فالأول تستخرج منه نغمة البياتي من الراست ودرجتها دو وقرار هذه الدرجة المنصور والدرجة الثانية بياتي الدوكاه وطبقتها ره والدرجة الثالثة نغمة البوسليك ودرجتها مي والدرجة الرابعة بياتي من الجهار كاه وطبقتها فا والدرجة الخامسة نغمة بياتي نوا وطبقتها صول والدرجة السادسة نغمة بياتي الحسيني وطبقتها لا, ثم هناك ستة نايات أخرى ترتفع طبقتها الصوتية ثلاث كومات تقريباً وستة نايات أخرى تنخفض ثلاث كومات وكذلك هناك ستة أخرى تنخفض بين الأربع و الخمس كومات تقريباً هذه هي خصائص الطبقة الصوتية لمجموعة النايات الأربع والعشرين اللازمة للعازف الشرقي .

يصدر الناي تون كامل ونصف التون وثلاثة أرباع التون بدقة كبيرة، لذا يستخدم العازف أكثر من آلة ناي لتغطية ما تحتاجها المقطوعة الموسيقية من نغمات مختلفة قد لا يكفي ناي واحد لإصدارها.

تصنع الة الناي من القصب الطبيعي المجوف المفتوح الطرفين ويقطع باطوال معينة ( موضحة في الرسم الهندسي المرفق) ولها ستة ثقوب (واحيانا سبعة لااستعمال اصبع الخنصر ) من الأمام كل ثلاثة ثقوب مبتعدة قليلاً عن الثلاثة الأخرى وله ثقب رابع من الوراء في منتصف الناي تقريبا وهذه الثقوب مفتوحة بموجب نسب حسابية مقررة حسب نسب السلم الموسيقي العربي .

ولم تقف حدود هذه الآلة في إطار الميدان الموسيقي الغنائي بل تعدته ودخلت مواطن الطرق الصوفية في التكايا والزوايا والاذكار .

طريقة العزف:

من قواعد العزف على هذه الآلة أن يوضع الناي على جانب الفم ويحبس الهواء من الجانب الأيمن ويوضع الناي مستقيمًا وعندما يرغب العازف بالتصرف بالنغمات أي استعمال علامات التحويل الرافع و الخافض فعندئذ يميل الناي إلى الجهة اليمنى ثم إلى الجهة اليسرى من الفم وللنافخ بالناي أن يحتفظ بكمية من الهواء في فمه يصرفه عند الحاجة إليه لكي تصدر النغمة الموسيقية سليمة وكاملة .

يصنع الناي العراقي من نوع خاص من القصب يسمى القصب الفارسي ويمتاز بمتانته وعقده المتقاربة وينمو هذا النوع من القصب وسط القصب الاعتيادي في الاهوار والبزول في وسط وجنوب العراق ولكل الف قصبة اعتيادية نجد واحدة من هذا النوع تقريبا فالبحث عنه شاق ومضني وليس بالسهل واذكر اني قمت بجولة مع احد الاساتذة العازفين للناي ( الفنان ايفن بهنام) للبحث عن هذا النوع من القصب جنوب بغداد قبل حوالي 20 عاما وسرنا بالسيارة في الطرق المجاورة للبزول لمدة 4 ساعات وعثرنا على 12 قصبة فقط واعتبرناها كنزا في ذلك 
الوقت .

يحب ان تكون القصبة يابسة لتقطع ولاتستخدم وهي خضراء وغير ناضجة وتؤخد المقاطع ذات الحجوم الوسطية المناسبة وترفع المادة القطنية (النفاش) داخل الناي وتزال الطبقة الفصلة بين العقد عدا الاخيرة العليا لثقبها وتسمى خزنة وقطرها مهم للحصول عل قرارات وجوابات سليمة وواضحة للناي .

المسافة الفاصلة بين كل مقطع تسمى العقدة وتقطع من القصبة 9 عقد و 9 مقاطع وجهة القصبة الاكثر سمكا تكون الى الاعلى قرب فم العازف ,يقصر قليلا من المقطع العلوي الاخير قرب الخزنة ويكون اقل حوالي 15% من بقية المقاطع وهذا الطول مهم جدا لضبط الدرجة الصوتية للناي فعلى سبيل المثال يجب ان يعطي ناي لا 440 ذبذبة في نغمة لا واذا اعطى مثلا 450 ذبذبة فيجب ان يقصر من المقطع العلوي السابق ذكره ليبلغ التردد المضبوط . هذه العمليات سابقا تعتمد على اذن الصانع الموسيقية اما الان فتتوفر اجهزة الكترونية دقيقة لقياس التردد والامر اسهل وادق بكثير من السابق .

تحتاج هذه الآلة إلى براعة في العزف حيث لها 3 تقنيات :

1- التقنية الأولى : هي طريقة النفخ حيث أن إخراج الصوت الطبيعي منها هي أول صعوبة يجب التغلب عليها لمن أرادالتعلم عليها . لذلك ينصح عادة بأن يتمرن من يريد التعلم بالتدرب على اخراج الصوت أولا ومن ثم عندمايستطيع ذلك يبدأ بالتعلم على اخراج الدرجات الصوتية ( تمرين الأصابع ). والعازف الخبير يستطيع بتغيير طريقة النفخ التلاعب بهذه الألة حيث يستطيع العازف المتمكن أن يخرج أكثر من سبع علامات صحيحة أو حتى أكتر من أوكتاف ( ديوان ) فالألة تنتج 7 أصوات صحيحة تماماوبالتالي يستطيع العازف الخبير أن ينتج 7 أصوات أخفض و 7 أصوات اعلى .

2- التقنية الثانية : هي إمالةالناي بأكثر من زاوية لإخراج أصوات معينة أو ربع التون .

3- التقنية الثالثة : وهي طريقة سد الثقوب بحيث ينتج الأصوات المطلوبة أو سد الثقوب جزئيا بطريقة معينة لإنتاج ربع التون ( العلامات الشرقية) .

وآلة الناي آلة اساسية في الفرق الوسيقية العربية حيث أن صوتها شجي وقريب جدا إلى الأذن البشرية .
وهذه مجموعة من النايات صنعتها قبل حوالي 20 عاما وبقياسات معتمدة من الاستاذ ايفن بهنام عن استاذه عازف الناي المشهور المرحوم الشيخ علي الدرويش من القصب كما سبق وصفه وصنعتها من عدة انواع من الانابيب .

1- من الانابيب البلاستيكية PVC الخاصة بالتأسيسات الكهربائية والتي تتوفر عادة باقطار مختلفة . ( ناي ري الثاني من اليسار في الصورة الاسود اللون ) .

2- من انابيب الالمنيوم ( ناي مي و فا النايات الذهبية اللون الثالت والرابع من اليسار في الصورة ).

3- من انابيب الستينلس ستيل (ناي صول و لا الفضية اللون الخامس والسادس من اليسار ).

وسبب صنع الناي من غير القصب لعدة اسباب
1- صعوبة الحصول على القصب المناسب وندرته .
2- تلف الناي بعد فترة من الزمن لتأثره بلعاب العازف وتأثر القصب بالعوامل الجوية .
3- رقة القصب وسهولة تكسره .

تضاف عدة قطرات من دهن الشيرج ( دهن السمسم ) داخل الناي القصبي بين فترات زمنية متباعدة لتحسين الصوت وتعليته .

وقد تم عمل تخصرات في جسم الناي ( من غير القصب ) كما هو واضح بالرسم الهندسي لمحاكاة طبيعة القصب بالة المخرطة ( التورنة ) ليخرج الصوت اكثر شجوا وقريبا جدا من ناي القصب (ثبت بالتجربة ) و للمقارنة بين صوت الناي القصبي والانواع الاخرى ارفع لكم معزوفتين احدهما بالناي القصبي والاخرى بالناي المعدني واترك لحضراتكم التميز والمقارنة والتقييم بينهما واعتذر من مستوى العزف المتواضع كوني هاويا للاله وتعلمتها بالسماع وتارك للعزف من مدة طويلة .

صورة مجموعة من النايات صنعتها قبل حوالي 20 عام الاول من اليسار من القصب الثاني (الاسود ) من البلاستك الثالث والرابع من الالمنيوم الذهبي والخامس والسادس من معدن الستنلس ستيل الفضي والسابع والثامن من القصب الطبيعي .
اسرار آلة الناي وصناعة | قصي الفردي

الرسم الهندسي الأول 

الرسم الهندسي التاني 

ناي عثر عليه في كهف جنوب المانيا عمره 35 الف عام مصنوع من عظم النسر .
اسرار آلة الناي وصناعة | قصي الفردي

تحياتي قصي الفرضي / العراق بغداد

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات الموضوع