القائمة الرئيسية

الصفحات

ماهي سفينة خوفو اعرف كل شىء عن سفينة خوفو.

ماهي سفينة خوفو اعرف كل شىء عن سفينة خوفو.
ماهي سفينة خوفو اعرف كل شىء عن سفينة خوفو.
ماهي سفينة خوفو اعرف كل شىء عن سفينة خوفو.


 فى 26 شهر مايو 1954، حدث واحد من أكثر أهمية الاكتشافات المصرية فى القرن العشرين، فقد تم إيجاد باخرة خوفو khufu ship  ويطلق عليها مراكب الشمس ، وهذا نحو قاعدة الهرم الأضخم، ومن اكتشفها كان عالم الآثار المصرى كمال الملاخ، واليوم يحتفى مؤشر جوجل بذكرى ذلك الاكتشاف الهام. 
 
 وسفينة خوفو هي مركبة صنعت منذ 5000 سنة  وبالضبط عام 2800 ق م، وهى عبارة عن مراكب خشبية صنعت من خشب الأرز وتم إيجادها مفككة الأجزاء، وقد كانت تضع عليها جسامين الملوك، وقت المراسم الجنائزية، وتطلق على المركبة الأولى مركب خوفو.
 
وعثر فى إطار الهرم الأضخم على 7 حفر خمسة منها تتبع هرم خوفو واثنتان تتبعان أهرام الملكات، وقد وجدت حفرتا مراكب الشمس في جنوب هرم خوفو في وضع جيد ومغلق.

وكانت تستخدم هذة السفن في مصر القديمة للذهاب لاسترحاع الحياة من الاماكن المقدسة، وتروى أسطورة رع أنه يكون طفلاً عن شروق الشمس (خبرى)، ثم رجلاً كاملاً ظهرا (رع)، ثم عجوزًا فى العشية (أتوم)، يركب مركبين - وفق عقيدة الفراعنة - وهى مراكب رع الذى هو قرص الشمس يعبر بها النهار حيث يعلو فى السماء، ثم يختفى عن الأنظار وقت الغروب ويبدأ سفرية البحر السماوى أثناء الليل.
 
 وقد اكتشف عالم الآثار المصرى كمال الملاخ فى عام 1954 الحفرتين الجنوبيتين، وأخرجت من الحفرة الشرقية أجزاء مركب الشمس وأعيد تركيبها من متخصصون مصريين، فى عملية واصلت صوب 10 أعوام، وأما الحفرة الثانية فقد فحصت فى عام 1987، وتبين أنها تحوى أجزاء مركب شمس كاملة مفككة.

المصدر : هفيدك بلس 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات الموضوع